تطوير تطبيقات تنبه المستخدمين وأطفالهم عند المرور بأشخاص مصابين بكورونا

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

استخدم المطورون مهاراتهم لمساعدة الجمهور على تجنب أولئك الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك من خلال تطوير تطبيقين جديدين لبيانات الموقع تعلم المستخدمين إذا كانا قد عبرا هم أو أطفالهم مسارات مع شخص مصاب بالفيروس، وذلك لاحتواء المرض من الانتشار أكثر.

 

ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية،  طور فريق باحثى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT، تطبيق "Private Kit : Safe"، ليتيح للأشخاص الذين يعانون من كورونا مشاركة بيانات الموقع الخاصة بهم، مما يسمح للآخرين بتلقي تنبيه في حالة قربهم من الشخص المصاب.

 

وأكد المطورون، أن البيانات التي يتم مشاركتها مشفرة وأن مشاركة المعلومات تحدث فقط حسب اختيار المستخدم.

 

فيما يركز تطبيق آخر، تم إعداده بواسطة Bosco، على الحفاظ على سلامة الأطفال من خلال تحليل موقعهم وبناء خريطة باستخدام البيانات التي يتم الرجوع إليها مع بيانات الدولة من وزارة الصحة الخاصة بالفحوصات المؤكدة، لمعرفة ما إذا كان الطفل قد وصل إلى مسافة 300 قدم من شخص مصاب.

 


تطبيق كورونا

 

ويأمل معهد MIT أن يجعل العملية أسهل مع التطبيق الجديد الذي يتيح للجمهور المعرفة عبر هواتفهم الذكية.

 

ويعد تطبيق "Private Kit : Safe"، هو تقنية تتبع جهات اتصال مجانية ومفتوحة المصدر تقودها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا توفر معلومات فردية للمستخدمين حول تفاعلهم مع COVID-19، بينما تمكن أيضًا جهود الحكومات لاحتواء تفشي الوباء.

 

كما أطلقت Bosco أيضًا التطبيق لمساعدة الأشخاص في الأمان مع انتشار الوباء في جميع أنحاء العالم، ولكن هذه التكنولوجيا تركز على الأطفال، حيث تحلل موقع الأطفال وتنشأ خريطة باستخدام البيانات، والتي يتم الرجوع إليها مع اختبارات وزارة الصحة المؤكدة لمعرفة ما إذا كان الطفل قد وصل إلى مسافة 328 قدمًا من شخص مصاب.

 

وإذا كانت الإجابة بنعم ، فسيتم تنبيه الوالدين برابط إلى المعلومات ذات الصلة التي تنشرها وزارة الصحة، وأثبت التطبيق نجاحه في الهند، حيث وجد 100 طفل بالقرب من حامل للفيروس.


بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى