أخبار عاجلة
سيد يوسف: الزمالك كان أوروبيا خلال شهر فبراير -
سيد يوسف: شيكابالا مثل الألماظ ولكنه ظلم نفسه  -

"قلب خطة اللعب" وإشراك مدافع.. 4 بدائل لكارتيرون لحل أزمة الجبهة اليسرى أمام المصري

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

68449694bd.jpg

04:08 ص | السبت 18 يناير 2020

كارتيرون مدرب نادي الزمالك

أخبار متعلقة

يستضيف نادي الزمالك، في السابعة والنصف من مساء يوم الأثنين المقبل، نظيره المصري، ضمن منافسات الجولة الرابعة عشر من عمر بطولة الدوري الممتاز. 

ويدخل نادي الزمالك المباراة، وهو يعاني من العديد من الغيابات يأتي على رأسها غياب كل من طارق حامد وعمر السعيد للإيقاف نظرا لتراكم البطاقات، فضلا عن تعرض الظهير الأيسر للفريق عبدالله جمعة إلى إصابة قوية أمام نادي الجونة في الجولة الماضية. 

وأصبحت الجبهة اليسرى داخل نادي الزمالك، صداع في رأس المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون في ظل افتقاد الفريق لعبدالله جمعة نظرا للإصابة، فضلا عن المحاولات المكثفة لتجهيز محمد عبدالشافي الذي غاب عن المباراة الماضية، نظرا لتعرضه لمزق في الظهر، وهو ما يجعل هناك شكوك حول لحاقه بلقاء المصري هو الآخر. 

ويقدم " سبورت" 4 بدائل لحل أزمة الجبهة اليسرى للزمالك في مواجهة المصري. 

الدفع بمحمد عبد الغني أو محمود حمدي "الونش"

يعد الدفع بأحد قلبي الدفاع محمد عبدالغني أو محمود حمدي "الونش"، أحد الخيارات التي يمكن أن يلجأ لها كارتيرون، لحل أزمة الجبهة اليسرى خاصة أن محمد عبدالغني، سبق وأن شارك كظهير من قبل في أكثر من مباراة، ونفس الأمر لمحمود حمدي الونش، في حالة احتياج الزمالك إلى الضغط المكثف الأمامي أو في حالة اللعب بـ10 لاعبين. 

وضع إسلام جابر ظهير أيسر 

من الحلول المطروحة أمام الفرنسي، هي الدفع بإسلام جابر في هذا المركز، خاصة أنه سبق وداخل في قائمة الفريق أكثر من مرة كظهير أيسر بديل، بسبب عدم تواجد أحد الظهيرين سواء محمد عبدالشافي أو عبدالله جمعة للإصابة أو الإيقاف، أو في مباراة طنطا الماضية، حينما أجرى تعديلات في الشوط الثاني وجعله ظهير أيسر، وهو ما يدعم فرص تواجده في مباراة المصري كظهير. 

قلب طريقة اللعب لـ3-5-2 

ومن الحلول التي يمكن أن يلعب بها كارتيرون، هي قلب طريقة اللعب بشكل كامل، واللعب بثلاثة مدافعين، مع تواجد جناحين بمهام دفاعية، خاصة في ظل عدم تواجد طارق حامد أيضا للإصابة ليكون التشكيل كالتالي:

7143142691579311291.jpg

إشراك مصطفى فتحي في الظهير الأيسر 

من الحلول المتاحة للفرنسي أيضا في تلك المباراة، ولكنها تبدو بعيدة هي الدفع بمصطفى فتحي في هذا المركز، خاصة أنه سبق وشارك فيه في أكثر من مباراة من قبل، وتحديدا في لقاء النجم الساحلي في نصف نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوسفالدو فريرا، فضلا عن أنه دافع بشكل مميز في المباريات التي شارك فيها كبديل مؤخرا. 

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى