أبوريدة: سأدعم أي شخص مُهيأ لتولي رئاسة الجبلاية.. وإعلان ترشحي بعد معرفة اللوائح

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

6e00cefda1.jpg

02:16 م | الخميس 16 يوليو 2020

أبوريدة: سأدعم أي شخص مُهيأ لتولي رئاسة الجبلاية.. وإعلان ترشحي بعد معرفة اللوائح

هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي

أخبار متعلقة

كشف المهندس هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم، شرط إعلانه الرسمي للترشح على مقعد رئيس اتحاد الكرة المصري مرة أخرى.

وأعلن "أبوريدة" في تصريحات له عبر برنامج "ملعب الصقر" الذي يُذاع على إذاعة "راديو "، أنه ينتظر التعرف على كافة اللوائح الخاصة باتحاد الكرة، قبل أن يعلن الترشح بشكل رسمي لانتخابات اتحاد المقبلة، مشيرا إلى أن القائمة الانتخابية الجديدة له ستشهد أربعة وجوه جديدة.

وأضاف رئيس اتحاد الكرة السابق، أنه لن يتردد في دعم أي شخص مُهيأ لرئاسة اتحاد الكرة، وإن حدث ووجد شخص ما مرشح وقادر على تولي المسؤولية، فليس لديه مشكلة في عدم خوض الانتخابات المقبلة.

فيفا طالب بتقليص عدد الجمعية العمومية

وأكد "أبو ريدة" أنه لم يُبدي أي اعتراض على مدة المجلس المقبلة، سواء كانت عاما واحدا أو أربع سنوات، مشيرا إلى أنه مازال يدرس الأمر.

وأوضح هاني أبو ريدة، أنه يجب اعتماد اللائحة، قبل عقد الانتخابات، ويقوم بوضع تلك اللائحة اللجنة الخماسية بالمشاركة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، لذا سيتم الانتظار حتى خروج اللائحة بشكل رسمي، مؤكدا أن الجمعية العمومية هي صاحبة الحق الأصيل والوحيد في اعتمادها، موضحا أن "فيفا" طلب تقليل أعداد الجمعية العمومية، حتى يكون أصحاب الرأي الموجودين من الأندية لهم قرار مؤثر في غرفة صناعة القرار.

أبو ريدة يشعر بالظلم من الانتقادات التي تعرض لها عقب توديع المنتخب لبطولة الأمم

وفي إطار مختلف، أبدى هاني أبو ريدة، استيائه من الانتقادات التي تعرض لها عقب خروج مصر من أمم أفريقيا 2019، مؤكدا أنها كانت ظالمة للغاية.

وأشار "أبو ريدة" إلى أنه ضاعف ميزانية اتحاد الكرة من 12 مليون إلى 50 مليون، ووصل المنتخب المصري في عهده إلى نهائي كأس أمم أفريقيا في 2017 بعد غياب، بالإضافة للتأهل إلى 2018.

2329535431562448028.jpg

وشدد عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي، أنه يقوم بتقديم وجوه جديدة دائما في العمل الإداري، ولكنه تعرض للظلم في بعض الأحيان، ضاربا المثل بمنتخب البرازيل الذي خسر بسباعية من ألمانيا، بالإضافة إلى الاتحاد المغربي الذي لم يُقدم استقالته بعد توديع أمم أفريقيا الأخيرة.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى