لجنة الفتوى بالجزائر تدعو المواطنين إلى الالتزام الكلى بالإجراءات الاحترازية

لجنة الفتوى بالجزائر تدعو المواطنين إلى الالتزام الكلى بالإجراءات الاحترازية
لجنة الفتوى بالجزائر تدعو المواطنين إلى الالتزام الكلى  بالإجراءات الاحترازية

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

دعت اللجنة الوزارية للفتوى بالجزائر، المواطنين الى الالتزام الكلي بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها الجهات الرسمية المختصة وعدم مخالفتها تبعا للتطورات المتسارعة لفيروس كورونا.

وقالت اللجنة - في بيان لها مساء الأحد إنه "تبعا للتطورات المتسارعة لفيروس كورونا وبناء على ما قرره أهل المعرفة والاختصاص من أن هذا الوباء سريع الانتشار وأن الاجتماع والاختلاط بين الناس سبب مباشر قوي في انتقال العدوى وتفشيها، وبناء على ما تقره الشريعة الإسلامية من وجوب المحافظة على النفس وسد الطرق المؤدية إلى هلاكها، فإنه يجب شرعا على المواطنين اجتناب كل التجمعات العامة والخاصة مثل الأعراس والجنائز والمآتم، والزيارات العائلية وعيادة المرضى وغيرها مما يسبب انتشار الوباء".

وأكدت اللجنة أن الاحتكار حرام وهو من كبائر الذنوب، مشيدة بالتضامن الذي أبداه التجار، وأعربت عن أسفها لتصرف البعض الآخر منهم الذين استغلوا الظروف الحرجة فرفعوا الأسعار وضيقوا على الناس أقواتهم وغشوا في السلع.

ودعت اللجنة كافة المواطنين إلى مزيد من التكافل والتضامن ، ووجهت التحية بجهود الدولة في توفير السلع ومنع الاحتكار، ووجهت التحية كذلك للتجار الذين أسهموا في استقرار الأسعار وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين.

وثمنت اللجنة الجهود العظيمة للقطاع الصحي والطبي، ومختلف أجهزة الأمن والحماية المدنية الذين يسهرون على أمن المواطنين في هذا الظرف الصعب.  

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى