الملك سلمان يوجه بتقييم الوضع الصحى باليمن وتوفير احتياجات مواجهة كورونا

الملك سلمان يوجه بتقييم الوضع الصحى باليمن وتوفير احتياجات مواجهة كورونا
الملك سلمان يوجه بتقييم الوضع الصحى باليمن وتوفير احتياجات مواجهة كورونا

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بضرورة تقييم الأوضاع الصحية بداخل ، والوقوف على الإمكانيات المتوفرة لدى المستشفيات واحتياجاتها لمواجهة انتشار وباء كورونا، وفق بيان صحفى عن السفارة السعودية بالقاهرة.

وفى هذا السياق عقد ممثلو مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اجتماعا مع وزير الصحة والسكان اليمني الدكتور ناصر باعوم، وممثل اللجنة العليا للإغاثة اليمنية، وممثل منظمة الصحة العالمية في الخليج، لتقييم الاحتياجات الصحية لليمن لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد19.

وجرى بحث إمكانية توفير المركز الاحتياجات الصحية اللازمة لليمن لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كالأدوية والأجهزة والمعدات الطبية والمستلزمات الوقائية لمختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية في اليمن.

وبحث المجتعمون كذلك مقترح مشروع تنفيذي مع منظمة الصحة العالمية لتأمين أجهزة الترصد الوبائي ودعم المختبرات والمحاجر الصحية، وتهيئة الكوادر وتدريبها لمنع انتشار فيروس كورونا في اليمن.

وعبر وزير الصحة اليمني عن الشكر والامتنان للمملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة لدعمها السخي والمستمر للحكومة اليمنية، مثمنا جهود مركز الملك سلمان للإغاثة في مختلف المجالات الإغاثية والتنموية.

يأتى هذا فى الوقت الذى أكد وزير الصحة العامة والسكان اليمني ناصر باعوم، اليوم السبت، خلو بلاده من أي حالة اشتباه بفيروس كورونا، ودعا إلى أخذ الحيطة والحذر والالتزام بالتعليمات والارشادات الطبية والوقائية تجنبا لأي طارئ.

وقال الوزير باعوم في تصريح بثه موقع " سبتمبر " التابع لوزارة الدفاع اليمنية، إن الوزارة أحصت دخول نحو 50.342 مواطناً تم عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية خلال الفترة من 18 يناير حتى 15 مارس الجاري وتم اتخاذ الاجراءات الاحترازية معهم، في 11 منفذاً، منها 4 منافذ جوية، و 4 منافذ بحرية و 3 منافذ برية.

وأضاف أن وزارة الصحة قامت بكافة التجهيزات والمستلزمات الوقائية التي تمكن المحاجر في المنافذ من أداء دورها على أكمل وجه من خلال توفير الأجهزة والمستلزمات الوقائية ومحاليل الفحوصات في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات تعز والمكلا .

وأشار المسؤول اليمني إلى أن العمل لايزال جارٍ لتدريب بقية الكوادر الطبية اللازمة، حتى تتمكن الفرق الصحية والمحاجر من القيام بمهامها في التصدي للوباء قبل وصوله، والقيام بالإجراءات المتبعة، من خلال قياس درجة الحرارة وتعبئة البيانات الصحية للواصلين، والمعممة من قبل المنظمة وفحص حالات الاشتباه فقط .

ولفت باعوم إلى أن وزارة الصحة قامت بتفعيل فرق الاستجابة السريعة بجميع المحافظات والمديريات، و رفع جاهزية غرف عمليات الطوارئ بمكاتب الصحة بالمحافظات، وغرفة عمليات الطوارئ المركزية بوزارة الصحة بالعاصمة المؤقتة عدن، حرصاً منها على تفعيل كافة قطاعات وفروع الوزارة في هذه الظروف.

 

 

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى