لقطات مرعبة من داخل مستشفى فى إيطاليا تظهر كارثة مرضى كورونا.. فيديو

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

أصبح الوضع فى مستشفيات إيطاليا كارثيا ومـأساويا بدرجة كبيرة للغاية، وليس هناك ما يكفى من أسرة لعلاج المصابين وضحايا فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19"، الذى اقترب عددهم من 50 ألف مصاب وأكثر من 4 آلاف حالة وفاة، وهو بمثابة أعلى أرقام للضحايا حول العالم.

فى تقرير أعدته ونشرته قناة sky news الإنجليزية، أظهر لقطات حية للمرضى من داخل مستشفى "Papa Giovanni XXII" فى مدينة بيرجامو المنكوبة والموبوءة بالفيروس، التى تقع فى إقليم لومبارديا شمال البلاد، كشف عن حجم المأساة ويأس الأطباء وعلماء مركز مكافحة الفيروسات التاجية وفشلهم فى علاج المصابين من الفيروس المستجد.

26177422-8131799-image-a-2_1584642484817

 

التقرير المصور من داخل المستشفى، أظهر الطاقم الطبى من داخل الأجنحة المخصصة لمرضى الفيروس، التى وصفها المعلق بالمرعبة، حيث أظهرت اللقطات المرضى وهو يحاولون جهدهم استنشاق الهواء لكن دون فائدة، فيما بدا مرضى آخرون يمسكون بصدورهم وهم يلهثون بشدة، والأنابيب المربوطة بأجهزة مراقبة القلب ومضخات التنفس من حولهم.

26202932-8131799-image-a-4_1584704073778

من جانبه، علق الدكتور لورينزو جرازيولى، الذى يعمل فى نفس المستشفى، على هذه الأوضاع الصادمة بالمستشفى، قائلا: "لم أشعر بمثل هذا التوتر الشديد فى حياتى"، مضيفاً "عندما تبذل قصارى ما تستطيع ثم تصل إلى هذه المرحلة، وتدرك أن كل ما فعلته ليس كافياً، الناس يموتون أمامك دون أن تفعل شيئاً، تحبط بشدة"، مضيفا: "نحن 100 طبيب تخدير، نبذل قصارى جهدنا، ولكن ربما هذا لا يكفى".

26201572-8131799-image-a-44_1584700991806

وأصبحت إيطاليا الدولة الأولى من حيث عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وتأتى بعدها الصين ثم إيران ثم إسبانيا، بالرغم أن إيطاليا سجلت أول حالتى وفاة لديها فى 22 فبراير الماضى.

26188512-8131799-image-a-112_1584664546980

وكشف تقرير لصحيفة repubblica الإيطالية عن الوضع فى مقاطعة بيرجامو، بأنه مؤسف للغاية مع ارتفاع حالات الوفاة بشكل يومى لضحايا فيروس كورونا وهو ما لم تعد تقدر على استيعابه مستودع الجثث والمحرقة المخصصة لحرق الجثث.

 

وأوضح التقرير أن فى وسط مقاطعة بيرجامو اصطف طابور طويل من المركبات العسكرية التى تستخدم لنقل التوابيت من مقبرة بيرجامو إلى محرقة الجثث فى مناطق أخرى، بعد الزيادة الكبيرة فى حالات الوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا فى هذه المقاطعة.

26200158-8131799-image-a-40_1584700798913

وأشار التقرير أن مستودع الجثث فى المدينة لم يكن قادراً على استيعاب نعش ضحايا الفيروس التاجى لأيام، وينطبق الشيء نفسه على فرن المحرقة المخصصة للجثث، حيث يوجد محرقة واحدة فقط فى المدينة وتعمل على مدار 24 ساعة فى اليوم لتتمكن من التخلص من جثث ضحايا فيروس كورونا.

26177474-8131799-image-a-4_1584642513508

 

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى