صور| الكنز المفقود..قطار التطوير يصل «حدائق قصر المنتزة الملكية» 

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

الآثار: فتح كشك الشاي الملكي أمام الجمهور لأول مرة منذ 84 عاما 

من البوابات إلى البحر مرسى لليخوت وكورنيش مفتوح وكبائن بنظام الـ"Day Use" المشروع تنفذه 10 شركات مقاولات لوضعها على خارطة السياحة العالمية.


على أيدي أشهر بيوت الخبرة العالمية.. تخضع حدائق المنتزة الملكية في الإسكندرية لأكبر عملية تطوير وتجميل في تاريخها من أجل وضعها على خارطة المقاصد السياحية العالمية. 

 

وبتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، تشهد الحدائق التي يزيد عمرها على 100 عام، حركة لا تتوقف من 10 شركات مقاولات لتنفيذ مخطط التطوير الذي صممته 4 مكاتب استشارية. 

تاريخ عريق 

وتتميز الحدائق التي تقع على مساحة 375 فدان بإطلالة ساحرة على البحر المتوسط، ومسطحات خضراء شاسعة تحوى أشجار ونباتات نادرة، وقصور تراثية ومعمارية تاريخية، ما يجعلها درة معالم عروس البحر المتوسط.

 

وتطل حدائق المنتزه على 6 شواطئ هي "نفرتاري، كليوباترا، نفرتيتي، عايدة، فينيسيا، سميراميس"، كان يتوزع عليها نحو 896 كابينة استحوذ عليها لسنوات شريحة من المجتمع. 

 

وتضم الحدائق الملكية مباني تاريخية وتراثية منها "قصري السلاملك والحرملك التاريخيين، والصوبة الملكية، وكشك الشاي، والطاحونة، برج الساعة، كوبري جزيرة الشاي، الفنار، بالإضافة فندق "" الذي استضاف القمة العربية الثانية في سبتمبر عام 1964. 

 

كبائن آيلة للسقوط 

وعلى مدار السنوات الماضية، ظلت حدائق قصر المنتزه الخلابة- رغم القصور العريقة والموقع الجغرافي- خارج خارطة السياحة العالمية دون أسباب واضحة.  

وتسبب غياب الصيانة لسنوات، في تدهور الحالة الإنشائية لبعض الكبائن التي تتوزع بطول شواطئ حدائق المنتزه، ما يشكل الانتفاع بها خطر داهم ومحقق لكافة مرتاديها. 

وتمهيدا لبدء المخطط الشامل لتطوير المنطقة بالكامل، انتهت المعدات واللوادر من أعمال هدم جميع الكبائن بشواطئ حدائق المنتزه بعد إخلائها بالقوة الجبرية. 

 

مخطط التطوير 

وحول تفاصيل مخطط التطوير الشامل، كشف مصدر مسئول بإحدى الشركات المنفذة للمشروع، إن التطوير سيحول حدائق المنتزه التاريخية إلى مقصد سياحي عالمي وحلقة وصل مع دول حوض البحر المتوسط. 

وأضاف المصدر لـ"أخبار اليوم" أن المخطط يشمل إقامة مرسي عالمي للسفن واليخوت لربط المنطقة بحريا مع باقي موانئ حوض البحر المتوسط، وزيادة المسطحات الخضراء، وإنشاء كورنيش مفتوح، فضلا عن برنامج سنوى للفاعليات والأنشطة الثقافية والرياضية داخل الحدائق. 

وأشار إلى أن الرئيس وجه بتحويلها لحدائق ومعلم سياحي عالمي لجذب السياح، وجعل الإسكندرية محطة لسياحة الكروز تقف بها السفن كمدن برشلونة ولبنان"، مشيرا أنه لن يتم مساس المناطق والأماكن الأثرية بحدائق المنتزه. 

وأكد المصدر أنه سيتم الحفاظ على الطابع المعماري والتراثي لحدائق المنتزه، منوها إلى تنفيذ أنظمة ري حديثة مستدامة باستخدام طاقة نظيفة. 

وأضاف المصدر أن الرئيس السيسي وجه بأن يكون المنتزه لكل شرائح المجتمع المصري، موضحا أن الصوبة الملكية سيتم تطويرها والمنطقة المحيطة بها.  

حق للجميع 

ومن جانبه، كشف اللواء بهاء طاحون، رئيس مجلس إدارة شركة المنتزه للاستثمار السياحي بالإسكندرية، تفاصيل جديدة عن مشروع تطوير حدائق قصر المنتزه الملكية. 

وأوضح "طاحون" أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أن منطقة حدائق المنتزه الملكية حق لكل المصريين وأنها ستكون متاحة بعد تطويرها لاستقبال جميع المواطنين.   

وأشار إلى أن خطة التطوير مدتها تصل إلى عام وستشمل إنشاء كبائن جديدة وكافيتريات ومطاعم ومشروعات استثمارية بهدف وضع منطقة المنتزه على خريطة السياحة العالمية.   

ولفت إلى أن عملية التطوير التي تجري حاليا داخل منطقة المنتزه تبدأ من البوابات وحتى الشاطئ، لافتا إلى أنه سيجري تغيير أسماء 5 شواطئ إلى أسماء أفراد بالعائلة الملكية.  

وعن تشغيل الحديقة بعد عملية التطوير، أكد "طاحون" أنه لن يكون هناك نظام حق الانتفاع للكبائن، قائلا:"النظام المعمول به بعد التطوير هو «Day Use» ومن حق أي شخص أن يقوم بحجز الكابينة ليوم واحد".  

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة المنتزه للاستثمار السياحي بالإسكندرية، أن حجز التذاكر ودخول الحدائق سيصبح إلكترونيا من خلال تطبيق على الهاتف المحمول.  

كشك الشاي 

وتزامنا مع أعمال التطوير.. فتحت إدارة منطقة قصر المنتزه أبواب كشك الشاي الملكي، أمام الجمهور بتذكرة 75 جنيها للفرد الواحد، وذلك للمرة الأولى في تاريخه منذ تأسيسه قبل 84 عاما. 

وقال محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، إن تاريخ كشك الشاي الملكي يرجع إلى عهد الملك فاروق الأول وأشرف على إنشاءه وتصميمه المعماري المصري مصطفى باشا فهمي في سنة ١٩٣٦ميلادية. 

وأضاف متولي أن كشك الشاي مشيد على الطراز الكلاسيكي، فيما جرى تسجيله في عداد الآثار بناء على قرار 2077 لسنة 2010، ويعد مملوكا للمجلس الأعلى للآثار فيما يخضع لإشراف رئاسة الجمهورية. 

 

رئاسة الجمهورية 

وفي إجراء جديد.. أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى قرار رقم 481 لسنة 2020، الذي نص على انتهاء تولى وزارة السياحة والآثار مسؤلية الإدارة والاستغلال المؤقت لمنطقة قصر المنتزه وقيامها بتسليم المنطقة إلى رئاسة الجمهورية. 

 

ونصت المادة الثانية من القرار على أن تتولى رئاسة الجمهورية بصفتها الجهة صاحبة الولاية على قصر المنتزه تطوير المنطقة لأغراض التنمية والسياحة دون تغيير طبيعتها القائمة على المنفعة العامة. 

 

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-1941256220639526" data-ad-slot="9382485052" data-ad-format="auto">

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-1941256220639526" data-ad-slot="8972348520" data-ad-format="auto" data-full-width-responsive="true">

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى