أخبار عاجلة

5 أمثلة لتأثر اقتصاديا بسبب كورونا.. تسريح لاعبين وعدم دفع أجور موظفين

5 أمثلة لتأثر اقتصاديا بسبب كورونا.. تسريح لاعبين وعدم دفع أجور موظفين
5 أمثلة لتأثر كرة القدم اقتصاديا بسبب كورونا.. تسريح لاعبين وعدم دفع أجور موظفين

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي :

انتشار فيروس كورونا في أرجاء أوروبا أثر على جميع جوانب الحياة، منها ، التي تعاني أنديتها بشدة لتوقف النشاط الرياضي.

الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا تم تعليقها تابعا خوفا من المزيد من انتشار فيروس كورونا.

عدم خوض المباريات، هز ميزانيات الأندية الأوروبية، لخسارة العائد المادي القادم من بيع تذاكر المباريات من جهة، ورد الأموال التي حصلوا عليها من عقود الرعاية من جهة أخرى.

في إنجلترا توقف الدوري الإنجليزي حتى يوم 30 إبريل بعدما كان ميعاد العودة الأول 3 إبريل.

موقف الأندية الإنجليزية قد يكون الأكثر تعقيدا في أوروبا، وذلك بعدما أبلغت كلوديا أرني الرئيس التنفيذي للدوري، ممثلي الأندية باستعداداتهم لرد أموال البث التليفزيوني التي حصلوا عليها إذا لم يتم استئناف الدوري.

قرار أرني جاء رغم التأكيدات التي أشارت إلى "هناك التزام باستكمال الدوري الإنجليزي بنسبة 100%".

وسيكون على أندية الدوري الإنجليزي الـ20 رد مبلغ 762 مليون جنيه استرليني وهو المقابل الذي حصلت عليه مقابل النقل التليفزيوني.

هذا بالإضافة لأن الأندية قد لا أموال لدفع أموال موظفيها.

فموظفي الأندية لديهم "نوعا ما من القلق" خوفا من عودة الدوري قبل منتصف مايو بحسب ما نشرت شبكة "ذا أثليتك".

ويستثنى من القلق موظفي مانشستر يونايتد وليفربول، حيث قرر الناديين دفع رواتب الموظفين، والتي ستكلف يونايتد مليون جنيه استرليني عن فترة توقف الدوري مقابل ربع مليون جنيه استرليني عن كل مباراة تُلعب على ملعب أنفيلد لليفربول.

وفي إسبانيا، الدوري الذي تم تعليقه حتى اشعار آخر، قد يعود في نهاية مايو أو الأول من يونيو مثلما توقع خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني.

عودة الدوري الإسباني قد تكون دون جماهير، وهو ما قد يُكلف الأندية "ملايين اليوروهات".

فجوسيب ماريا بارتوميو قال إن مواجهة برشلونة لنابولي في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا دون جماهير كلفت النادي 6 ملايين يورو.

كما أن برشلونة يفكر في طلب مساعدة مالية من لاعبيه بحسب تقرير نقلته صحيفة "ماركا" نقلا عن صحيفة "لا فانجارديا".

المساعدة المالية قد تتمثل في تخفيض رواتب اللاعبين بسبب الخسائر المالية لتوقف النشاط.

كما يرى خوسيه ماريا دي ليبانا الخبير الإقتصادي الإسباني، أن على لاعبي الدوري التنازل عن جزء من راتبهم للحفاظ على استقرار أنديتهم ووضعها المالي.

دي ليبانا الذي اجتمع مع مسؤولي الاتحاد الإسباني، أكد أن الأندية الإسبانية وصلت لمرحلة "حرجة" بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأضاف بحسب ما نقلته صحيفة "آس" الإسبانية "إذا استمر تعليق النشاط في إسبانيا لعدة أسابيع أخرى، يجب على الاتحاد ألغى كل البطولات، على أن يبدأ من الصفر في الموسم المقبل تجبنا لوقوع أي ظلم".

وأوضح دي ليبانا أن الخسائر تأتي لأن الأندية لا تتلقى أي عائدات سواء من الإعلانات أو عقود الرعاية أو تذاكر المباريات، مع التزامها بدفع رواتب لاعبيها.

وفي فرنسا بعد توقف الدوري، قررت إدارة نادي ليون وضع كل موظفيها على نظام البطالة الجزئية حتى إشعار أخر.

إلا أنها قررت الاحتفاظ بالمسؤولين عن ملعب تدريب الفريق واستمرار العمل به من أجل التعقيم المستمر له ولصالة الألعاب الرياضية.

أما في ألمانيا، لا تزال الأوضاع الاقتصادية أفضل في ألمانيا، إلا أن لاعبو فريق بوروسيا مونشنجلادباخ تبرعوا بجزء من راتبهم لدفع أجور الموظفين في النادي.

ماكس إبريل المدير الرياضي للفريق قال لموقع ناديه الرسمي: "لم يكن علي أن أشرح الكثير (للاعبين) هم يعرفون الأوضاع".

وأضاف "الفريق عرض عدم الحصول على راتبه إذا كان ذلك سيساعد موظفي النادي".

وعن هل كان يخطط النادي للقيام بعرض الأمر على اللاعبين، قال: "نعم"، مشيرا إلى انضمام الطاقم الفني للمبادرة أيضا.

أما ستيفان شيربس المدير العام للنادي فأكد على أن كل أندية الدوري الألماني تعمل سويا من أجل عودة المسابقة حتى لا تخسر الأندية أموال عقود الرعاية والبث التليفزيوني.

وبحسب مجلة "فوربس" الخاصة بالإقتصاد، فإن أندية الدوري الألماني قد تخسر 770 مليون يورو إذا أُلغى الدوري الذي توقف عند الجولة 26.

وتقسم الـ770 مليون يورو بين عوائد للبث التليفزيوني وعقود الرعاية وتذاكر مباريات.

ربما أسوأ ما حدث كان في سويسرا، حيث قام نادي سيون بتسريح 9 لاعبين من الفريق وفسخ عقودهم بعدما رفضوا تخفيض راتبهم.

واللاعبون هم: الكاميروني ألكسندر سونج – السويسري يوهان دجورو – الكاميروني كريستيان زوك – قائد الفريق السويسري بيتجام كاسامي – الألباني إيرمير لانجيني – الإيفواري إكسافير كواسي – السنغالي بيريما نيدوي – السويسري ميكائيل فيشانيتي – الإيفواري سيدو دومبيا.

الاستغناء عن اللاعبين جاء بعدما أرسل لهم كريستيان كوستنتين رئيس النادي رسالة عبر تطبيق "واتس آب" يطلب فيها تخفيض رواتبهم بسبب توقف الدوري السويسري.

اقرأ أيضا

قرار عاجل من الأهلي لمواجهة كورونا

الإسماعيلي لـ في الجول: إصابة لاعبينا بـ كورونا شائعة

أنا دروجبا (3).. لن أذهب إلى تشيلسي مهما فعلتم

ليبرون جيمس يختار نجومه المفضلين في كرة القدم

الاختيار لك.. إنهاء المسيرة بين توتي ودي روسي وتجربة الأرجنتين

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى