حكايات الحوادث| مكالمة منتصف الليل «الصادمة»

حكايات الحوادث| مكالمة منتصف الليل «الصادمة»
حكايات الحوادث| مكالمة منتصف الليل «الصادمة»

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

استلقى الأب فوق سريره، في تراخ، وذبول، يهتز جسمه النحيل كلما داهمته نوبة السعال، والوقت يمضي متثاقلا، والساعة تنتقل ببطء، وفجأة يخترق صوت هاتفه المحمول الصمت، وانتفض من فوق سريره يفرك عينيه يتمحص الساعة، والتي تعدت منتصف الليل، ليجد زوج ابنته، يخبره بأن يذهب إليه بأقصى سرعة حيث الابنة ممدة فوق سريرها، وتعاني من حالة إغماء شديدة، ولا تقوى على الكلام أو الحركة.

أقرا ايضا| ضبط رجل أعمال هارب من 198 سنة سجنًا بالقليوبية 
ازدحمت الصور في مخيلة الأب، تدق رأسه أفكار سوداء، كلما تردد على سمعه صوت زوج ابنته، سابقت قدماه الرياح، وما إن وصل إلى منزل الابنة، ووقعت عيناه عليها، يطيل النظر إليها، وانصرف الدموع على وجنتيه ببطء شديد، يضغط على قبضتي يديه، ولئن أنينا يشوبه ألم وحسرة على فلذة كبده، بينما وقف الزوج يروي له بأن مشادة كلامية حدثت بينهما، وتطورت إلى مشاجرة، بسبب عدم اهتمامها بطفلهما الصغير، لكن الأب كان قد اتخذ القرار، وتملكته حالة من الصمت، وتوجه إلى قسم شرطة الحوامدية، وتقدم يبلغ يتهم فيه زوج ابنته بقتلها، وعلى الفور قام رجال المباحث بعمل التحريات السريعة تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، وبالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بإشراف اللواء محمد عبد التواب، مدير المباحث، أكدت التحريات صحة أقوال الأب، وبتقنين الاجراءات، وتضييق الخناق على الزوج اعترف بارتكابه الواقعة، وأنه اعتدى عليها بالضرب المبرح، بعد أن احتدم النقاش بينهما، وتوفيت متأثرة بجراحها.


تم تحرير المحضر اللازم، وأحيل إلى النيابة التي صرحت بدفن جثة الابنة بعد العرض على الطب الشرعي، وتقرر حبس الزوج ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

 

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى