أخبار عاجلة

فيروس كورونا| طرق بديلة للتعليم بعد إلغاء الامتحانات

فيروس كورونا| طرق بديلة للتعليم بعد إلغاء الامتحانات
فيروس كورونا| طرق بديلة للتعليم بعد إلغاء الامتحانات

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

لا شك أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم كله الآن بسبب فيروس كورونا تفرض العديد من التحديات في مختلف جوانب الحياة وعلى رأسها العملية التعليمية وقد قررت العديد من الدول ومنها عدم إجراء امتحانات للصفوف من الثالث الابتدائي وحتى الثاني الاعدادي.

قال د.عاصم عبد المجيد حجازي مدرس علم النفس التربوي كلية الدراسات العليا للتربية جامعة القاهرة لـ«بوابة أخبار اليوم» إن هذا إجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا والذي قد تكون تجمعات الطلاب سببا فيه وهو ما يفرض على المعلمين والمسؤولين اللجوء إلى طرق بديلة لتقييم الطلاب حيث إن التقييم ليس ضروريا فقط للحكم على الطلاب وتصعيدهم إلى صفوف أعلى وإنما يلعب دورا بارزا في تحفيز الطلاب ودفعهم نحو التعلم والتقييم يسبق بالطبع عملية أكثر شمولا تسمى بالتقويم وتعنى بالحكم على جودة العملية التعليمية بأسرها

وأوضح د. عاصم حجازي أنه من الأساليب التي يمكن أن يلجأ إليها المعلمون لتقييم الطلاب هي:

- ملف الإنجاز الاليكتروني: ويشتمل على مجموعة من الأنشطة التي قام بها الطالب والوثائق الرقمية التي تدل على الكفاية المعرفية والمهارية والوجدانية للطالب , ويمكن للمعلم جمع هذه الوثائق من خلال التدريس الاليكتروني للطلاب عبر المنصات التعليمية و الفصول الافتراضية.

- الاختبارات الالكترونية المحوسبة: حيث يمكن إعداد وبرمجة الاختبارات العادية بحيث يتعامل معها الطالب اليكترونيا حتى بدون الحاجة للخروج من المنزل ومعظم الدارسين عبر الانترنت لبرامج وكورسات معينة يتم امتحانهم بهذه الطريقة وتحتسب الدرجة في الحال ويمكن للطالب أن يطلع عليها فور الانتهاء من أداء الامتحان, ويمكن للمعلم بصفة شخصية أن يستخدم نماذج العادية لعمل اختبارات أسبوعية أو شهرية أو بعد كل درس لتلاميذه.

- يمكن تقييم أداء الطلاب من خلال تكليفهم بمشروعات بحثية بسيطة وفقا للمستوى الدراسي الذي ينتمون إليه , ومن ثم يتم تقييم هذه المشروعات والحكم علي مدى تقدم الطالب من خلالها , ويتم ذلك أيضا بشكل اليكتروني ووفقا لمعايير محددة يحددها المعلم أو المسؤولون .

- التقويم الإلكتروني أكثر دقة وموضوعية من التقويم التقليدي والذي نعرفه جميعا حيث يقضي تمام على الكثير من الظواهر السلبية مثل عدم الدقة أو تدخل العوامل الذاتية في التصحيح, ومن جهة أخرى يقضي أيضا على الغش والكثير من الممارسات السلبية التي عانينا منها كثيرا في الامتحانات التقليدية كما أنه يوفر الوقت والجهد وتكلفته الاقتصادية أقل بكثير من الامتحانات التقليدية كما يمكن، يقوم الطلاب بأداء الامتحان على فترات غير متزامنة، وذلك اعتمادا على بنوك أسئلة توفر درجات متماثلة من معاملات السهولة والصعوبة لكل أسئلة الاختبارات كما يعد تطبيق الاختبارات الاليكترونية نقلة نوعية في التعليم وتجربة ثرية نتمنى أن يتعاون الجميع لإنجاحها.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى