«الأوقاف» توضح سبب رفع بعض المساجد «أذان العصر» دون «صلوا في بيوتكم»

«الأوقاف» توضح سبب رفع بعض المساجد «أذان العصر» دون «صلوا في بيوتكم»
«الأوقاف» توضح سبب رفع بعض المساجد «أذان العصر» دون «صلوا في بيوتكم»

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

أدت معظم المساجد على مستوى الجمهورية، الأذان بالصيغة المعروفة المعتادة، في صلاة العصر، السبت ٢١ مارس، فيما ردد بعض المؤذنين «صلوا في بيوتكم» عقب الانتهاء من الأذان.

 

وجاء ذلك بعد قرار إعلان غلق الجامع الأزهر والمساجد على مستوى الجمهورية، بسبب انتشار فيروس كورونا، وتأثير التجمعات على نشر العدوى بين الناس.

 

وأوضح مصدر بالأوقاف، أن قرار الوزير الدكتور محمد مختار جمعة، تم تعميمه على كل المديريات على الفور، على أن تتم صلاة العصر في البيوت بترديد «صلوا في بيوتكم» لأن بعض الناس قد لا يكون لديهم علما بالقرار.

 

وأضاف أن قرار وزير الأوقاف، جاء بناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية من ضرورة الحفاظ على النفس كونها من أهم المقاصد الضرورية التي ينبغي الحفاظ عليها.

 

ولفت إلى أنه جاري إغلاق كافة المساجد على مستوى الجمهورية بناء على القرار الصادر من وزير الأوقاف، لحماية الناس والحفاظ عليهم.

 

وقررت وزارة الأوقاف إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها وجميع الزوايا والمصليات، ابتداء من تاريخه ولمدة أسبوعين، والاكتفاء برفع الأذان في المساجد دون الزوايا والمصليات.

 

وأوضح وزير الأوقاف أنه يمكن أي من صيغتي «ألا صلوا في بيوتكم،أو ألا صلوا في رحالكم»، ويكون الأذان بالصيغة التالية: «اللهُ أكبر اللهُ أكبر. اللهُ أكبر اللهُ أكبر. أشهد أن لا إلهَ إلا الله. أشهد أن لا إله إلا الله. أشهد أن محمدًا رسولُ الله. أشهد أن محمدًا رسول الله. ألا صلوا في بيوتكم ألا صلوا في رحالكم. الله أكبر الله أكبر. لا إله إلا الله».

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى