أوروبا قلقة من تزايد الإصابات والولايات المتحدة تشهد تحسنًا في الوضع

أوروبا قلقة من تزايد الإصابات والولايات المتحدة تشهد تحسنًا في الوضع
أوروبا قلقة من تزايد الإصابات والولايات المتحدة تشهد تحسنًا في الوضع

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

10:46 م السبت 30 يناير 2021

باريس - (ا ف ب)
تتزايد قرارات إغلاق الحدود في العالم، خصوصًا في أوروبا، وسط قلق من تفشي نسخ فيروس كورونا المتحورة التي يعتقد أنها أكثر نقلا للعدوى، وذلك رغم بروز مؤشرات إلى تباطؤ المسار الوبائي في أرجاء عدة، بينها الولايات المتحدة.

يتصاعد القلق في أوروبا جراء تزايد عدد الإصابات بكوفيد-19 في ظل مخاوف من ارتباطها بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا ما جعل عدد من دول القارة تلجأ إلى إغلاق حدودها.

ومنعت ألمانيا اعتبارًا من السبت، الدخول إلى أراضيها عبر البر والبحر والجو للأشخاص الوافدين من خمس دول تشهد تفشيا واسعا للنسخ المتحورة من الفيروس.

من جهتها، تغلق فرنسا اعتبارًا من الأحد، حدودها أمام جميع المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي، باستثناء الرحلات الضرورية وكذلك اغلقت مراكزها التجارية الكبيرة.

وفي روما، أعلنت متاحف الفاتيكان أنها ستعيد فتح أبوابها الاثنين بعد إغلاق استمر 88 يومًا بسبب قيود فيروس كورونا، في أطول إغلاق منذ الحرب العالمية الثانية.

وسيفتح الموقع المشهور عالميا والذي يشمل كنيسة سيستينا، أبوابه للجمهور لكن يجب حجز التذاكر مسبقًا لزيارات محددة زمنيًا.

400 مليون جرعة

وفي النرويج، أعلنت الحكومة السبت، رفع إجراءات عدة في أوسلو ومحيطها، كان قد تمّ اتخاذها نهاية الأسبوع الماضي إثر اكتشاف إصابات بالنسخة البريطانية لكورونا في منطقة قرب العاصمة.

في الاتحاد الأوروبي، تم الترخيص لاستخدام لقاح أسترازينيكا الجمعة إلا أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، واصلت ممارسة الضغط على هذا المختبر الذي تنتقد الدول الأعضاء الـ27 تأخره في عمليات تسليم الجرعات.

وكتبت فون دير لايين في تغريدة "أتوقع أن تقوم شركة أسترازينيكا بتسليم الـ400 مليون جرعة بحسب الاتفاق".

وفعل الاتحاد الأوروبي الجمعة آلية تتيح تقييد صادرات اللقاحات المصنعة على أراضيه، إلى الخارج والتي تمنع خروج جرعات مخصصة للأوروبيين.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى