أخبار عاجلة
حسين الجسمي: حضور قوي بثلاثة أعمال رمضانية مُؤثّرة -
ضبط 2 طن دواجن مجهولة المصدر بالقاهرة  -
«التموين» تضبط سلع مغشوشة مجهولة المصدر في الغربية -
مصرع ربة منزل إثر مشاجرة عائلية في المنوفية -

مؤسس وحدة الحالات الحرجة بقصر العينى: أتباهى بإنجازات الرئيس السيسى الصحية

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

قلة من العلماء هى التى تجمع بين النبوغ فى التخصص العلمي، وبين الاهتمام بالقضايا العامة، فتجد لها آراء معتبرة فى تلك القضايا، حتى أنك قد تحتار: هل أنت تقف أمام عالم أم سياسى أم كاتب.. من بين هذه القلة د. شريف مختار، أستاذ أمراض القلب والحالات الحرجة بجامعة القاهرة، ومؤسس وحدة الحالات الحرجة بقصر العينى، والذى يفاجئك عند زيارة مكتبه بخلطة من الصور التى تكشف عن اهتماماته المتباينة، فهو الطبيب المتميز الذى تملأ شهادات التقدير حوائط مكتبه، وهو أيضا الرجل المشغول بقضايا أمته العربية، والذى يرى أن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، كان المدافع الأول عنها، ولذلك اختار أن تتصدر صورته حائط مكتبه، إلى جانب صورة أخرى للقدس، تلك البقعة الغالية على أمتنا العربية، والتى يحلم، كما يحلم الملايين، بتحريرها من يد الاحتلال الغاصب.. وما بين الاهتمام الطبى والاهتمام العام، مع التطرق إلى بعض الجوانب الشخصية، دار حوار «» مع د. شريف مختار، والذى أكد أن المبادرات الرئاسية لصحة المواطنين، هى بداية الارتقاء بصحة المصريين، واحترام إنسانيتهم، كما أشاد بدور الرئيس السيسى فى تحقيق الاستقرار بالمنطقة والوقوف بقوة أمام الأطماع التركية، وتحدث عن أمراض القلب وأسباب زيادة نسبة الإصابة بها فى الوقت الراهن.. وإلى نص الحوار.

‭ ‬تظل‭ ‬ولادة‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬هاجر‭ ‬ألف‭ ‬طبيب‭ ‬كل‭ ‬عام‭.. ‬ وإعادة‭ ‬النظر‭ ‬فى‭ ‬الرواتب‭ ‬مطلب‭ ‬حيوى

مستشفيات‭ ‬الحكومة‭ ‬مدارس‭ ‬للتعليم‭ ‬الطبى‭.. ‬ والعمل‭ ‬بها‭ ‬ينتج‭ ‬طبيبا‭ ‬متميزا

د. شريف مختار

- بداية.. كل من يدخل إلى مكتبك يلاحظ صورة الرئيس عبدالناصر تعلو خلفية مكتبك.. فهل لذلك دلالة معينة؟

بالطبع فعبد الناصر بالنسبة لى ولأبناء جيلى هو رمز الوطنية المصرية الحقيقية ومثال النضال الحقيقى ، والمتحدث الرسمى للدول العربية والإفريقية والإسلامية على السواء، وهو ملهم الثورات فى العالم بشهادة كاسترو،..وهو محرر إفريقيا وموحد العرب، وهو من جعل أبناء جيلى يصطفون خلفه ويرتفع سقف طموحاتهم، فقد كان قائدا بحق.

 

- وماذا عن صورة الأقصى الشريف التى توجد تحت صورة عبد الناصر ؟

صورة تشهد على عروبة عبد الناصر وحلمه الأخير الذى لم يتحقق فى فك أسر هذه البقعة العربية الإسلامية من احتلال الصهاينة، وهى أيضا رمز لبسالة أبنائها وإخلاص شعبها فى رفضهم الاستسلام للظلم.

من الفكرة إلى الإنجاز

- من هذه الملاحظات المبدئية، إلى وحدة الحالات الحرجة التى قمت بتأسيسها، أود أن أعرف كيف جاءتك فكرتها؟

جاءت هذه الفكرة بعد حصولى على الدكتوراة وذهابى لأمريكا والالتحاق بجامعة جنوب كاليفورنيا، حيث كنت أحضر المحاضرات لأكثر من أستاذ للاستفادة من خبراتهم، وقد ساعدنى فى ذلك أن كلية الطب كانت مثل جامع الأزهر، حيث يمكن لأى طالب أن يحضر لأى أستاذ بغض النظر عما إذا كان ضمن مجموعته أم لا، وهناك تعلمت الكثير عن تخصص الحالات الحرجة ودورها فى متابعة المرضى الذين خرجوا من أزمات صحية تهدد بقاءهم ويتعرضون لمضاعفات خطيرة قد تنهى حياتهم، ومثل هذا التخصص يسهم إسهاما كبيرا فى إنقاذ حياة أرواح كثيرة.

 

- وكيف تم إنشاء وتأسيس وحدة شريف مختار للحالات الحرجة بالقصر العينى ؟

بعد عودتى كان حرصى الأكبر هو نقل كل ما تعلمته إلى هنا باعتبار أن دورنا هو الإتيان ببذور نقية وزراعتها فى وطننا للاستفادة بثمارها، وبالفعل عام 1979 تم بدء العمل وانتهى عام 1982، حيث كان هذا المكان لعلاج كبار المعتقلين السياسيين وقتها، وبعد جولات عديدة كان يعوقها الروتين والبيروقراطية التى تهدد مسيرة أى تقدم أو نهضة، تحقق الحلم بعد ثلاث سنوات، وبدأت الوحدة بعدد قليل من الأسرة لم يكن يتجاوز الـ22 سريرا كانت موجوة فى الطابق الأول، ومن ثم زاد عددها ليتم إنشاء 30 سريرا فى الطابق الثانى، ثم 30 سريرا فى الطابق الثالث الذى أسسه الدكتور حسام موافى.

وبعد أن كان تخصص الحالات الحرجة تخصصا جديدا، أصبح الآن له أطباؤه وأقسامه ودراساته العليا ودرجات الزمالة، ليتسع المجال أمام هذا الوليد ليصبح أكثر نضجا.

 

- وماذا عن إمكانياتها ؟

تعتبر الوحيدة فى العالم التى تضم ٣ معامل قسطرة، وأكبر قسم عالميًا يزرع منظمات القلب، ونستطيع عمل التوسيع البلونى لمريض الذبحة الصدرية فى زمن أقل بكثير من المتوسط العالمى، وأدخلنا الطب النووى والتصوير بالنظائر لمريض الذبحة مع تقنيات كهروفسيولوجيا القلب وكى بؤر تسارع النبض، وكانت السبب فى إنقاذ حياة عدد كبير من المصابين.

 

- ما أهم عقبة كانت كفيلة بهدم حلم إنشاء هذه الوحدة؟

دائما الأشياء المهمة تكون هى الأصعب فى تحقيقها ويحتاج السير فى بنائها إلى صبر، وهذا درس يجب أن يتعلمه الجميع، خاصة الشباب، فاليأس عدو يجب أن تحذروه، وهذا كان نهجى لتحقيق الحلم، وبعد الانتهاء من كل شىء أصبح تجهيز المكان بالمعدات عقبة يقف العجز المادى أمام إكمالها، علاوة على الروتين غير العادى، مما جعلنى أفكر فى السفر إلى إنجلترا بعد أن أرسل لى دعوة زيارة وبعد أن ذهبت للسفارة يوم الجمعة لإنهاء أوراقى فوجئت بأننى نسيت خطاب الدعوة، وكان السبت إجازة فحزنت بشدة، وقبل أن أذهب يوم الأحد قابلنى عز الدين حنفى، وكيل الوزارة، الذى قال لى لا مانع من تقديم طلب باسم رئيس الجامعة للتمويل، وبالفعل تمت الموافقة، وكان وقتها حوالى مايقرب من 400 ألف جنيه، ليبدأ الحلم من جديد.

إغراءات السفر

- نظرا لندرة أطباء هذا التخصص بسبب إغراءات السفر للخارج.. هل هذا عائق لإنقاذ المرضى وخاصة بالقصر العينى ؟

الطبيب له مطلق الحرية فى تحديد مستقبله بعد سنوات الامتياز وتعتبر فرصة السفر للخارج أحد الإغراءات، وبالفعل كان ينتابنى هذا الخوف فى البداية عندما أقوم بتدريب عناصر وتعليمها لتصل إلى درجة كبيرة من الكفاءة، وبعدها أفاجأ بأنهم يطلبون منى السماح لهم بالسفر للخارج لسنة واحدة فقط، ولكن تتكرر السنوات حتى تصل إلى تقديم الاستقالة والاستمرار فى الخارج، ولكن عندما وجدت أن هناك مئات الأطباء فى مختلف أنحاء العالم مصريين، أشعر بالفخر لأن مصر تظل ولادة حتى لو سافر كل عام ألف طبيب، وكان آخرهم أحد تلاميذى كان يتصل بى من استراليا يطلب منى عقد بروتوكول للتعاون معهم بعد تأسيسه أكاديمية للحالات الحرجة، وكل هذا يصب فى مصلحة الطبيب المصرى، والذى أصبح يوجد فى كل دول العالم.

 

- كيف نجعل نظرة المواطن إلى طبيب الوحدات الصحية والتأمين الصحى أكثر تقديرا، ليصبح شأنه شأن أطباء المستشفيات الخاصة؟

أعظم الأطباء يعملون فى البداية بالمستشفيات العامة والتأمين الصحى ودرجة التقدير للطبيب تأتى من مهاراته الطبية وأسلوب تعامله مع المريض، لأن هذه المستشفيات هى مستودع التعليم الحقيقى، وأكبر مثال نجيب باشا محفوظ، أشهر طبيب نساء وولادة فى مصر، كان يضع رقم تليفونه على بوابات المستشفيات للجوء إليه فى أى حالات ولادة مستعصية، ويقوم بإجرائها مجانا، وبالمناسبة هو الذى أشرف على الولادة المتعسرة للكاتب الكبير نجيب محفوظ فى 11 ديسمبر عام 1911، فقرر الأب تسميته بهذا الاسم عرفانًا بدور الطبيب، كما أن د. إبراهيم بدران كان يأتى يوما من كل أسبوع إلى القصر العينى للكشف على المرضى، وأنا شخصيا عملت بعد تخرجى فى مستشفى أحمد ماهر التعليمى وكنت أمكث بها طوال الأسبوع، ولا أخرج إلا لتغيير ملابسى، فهذه الفترة التى نعمل بها بالمستشفيات الحكومية هى الفيصل بين الطبيب الشاطر وغيره، وإن كنت أرى أن مسألة رواتب هؤلاء الأطباء يجب أن ينظر إليها بعين الاعتبار.

100 مليون صحة

 

- ما انطباعك عن مبادرة 100 مليون صحة ؟

بحكم سفرى المتكرر إلى الخارج، أعترف بأن ما حققه السيسى فى القضاء على فيروس سى، هو وحده كفيل بأن يرجح كفة إخلاصه لأبناء وطنه، هذا إلى جانب مبادرة الحفاظ على صحة المرأة خاصة فى أمراض مثل سرطان الثدى ومبادرة الوقاية من فقدان السمع، ومبادرة مكافحة أمراض البصر، فمثل هذه المبادرة تعد سباقة على مستوى العالم، وذلك بالإضافة لمشروع 100 مليون صحة، والذى كشف عن أمراض كثيرة ومرضى أكثر، وكلها إنجازات تتوالى بالنجاح، ليأتى النجاح الأكبر فى الطريق، وهو منظومة التأمين الصحى الشامل.

 

- كنتم كأطباء تعتبرون هذه المنظومة حلما؟

بالطبع كان حلما صعب المنال، ولكن هذه المنظومة إنجاز لم يكن للإنسان المصرى توقع حدوثه يوما ما، وفى حالة تعميمه على مصر ستكون مظلة الصحة فى مصر مواكبة لأفضل دول العالم، ليؤكد الرئيس السيسى بأنه يحقق انجازات أسرع من الخيال وهدفه هو صحة الإنسان المصرى ليكون قادرا على مجابهة المستقبل بصحة قوية، حقيقة أنا أتباهى بهذه الإنجازات التى لم تكن لتتحقق إلا بوجود هذا الإنسان المخلص لبلاده.

الموت المفاجئ

الوراثة‭ ‬أحد‭ ‬العوامل‭ ‬المسببة‭ ‬للموت‭ ‬المفاجئ‭.. ‬وسلوكياتنا‭ ‬تزيد‭ ‬معدلات‭ ‬أمراض‭ ‬القلب

- من أبرز المبادرات التى عملت عليها مؤخرا، هى مواجهة مخاطر السكتة القلبية ( مبادرة إنقاذ حياة )، فهل هناك إحصائية بعدد حالات الموت المفاجئ ؟

للأسف، لايوجد فى مصر إحصائية محددة رغم زيادة عدد الحالات بسبب الموت المفاجئ، بينما فى أمريكا، والتى يبلغ عدد سكانها 350 مليون نسمة، يبلغ عدد الحالات بها حوالى 350 ألف حالة بمعدل 10%..ولكن يمكن القول أنه بعد تأسيس وحدات الحالات الحرجة، انخفض عدد الحالات من 40% إلى 20 %، فهى ساهمت فى إنقاذ حالات كثيرة لم يكن بالإمكان إنقاذها قبل إنشائها.

 

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى