شقة فارهة ومساعدات.. صديق لبن لادن يؤرق لندن

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

استياء كبير عمّ الأوساط السياسية والإعلامية في بريطانيا بعد عودة الناطق السابق باسم زعيم القاعدة أسامة بن لادن، إلى لندن، وذلك عقب إفراج محكمة أميركية عنه قبل فترة.

فقد أطلقت المحكمة سراح عادل عبد الباري، بعد أن قضى في سجون بريطانيا والولايات المتحدة 16 عاماً، بعد إدانته بتهم تتعلق بالإرهاب، ولاسيما تلك المتعلقة بتفجيرات استهدفت السفارتين الأميركيتين بكينيا وتنزانيا في 1998، ما نتج عنه من سقوط 224 قتيلا، وإصابة أكثر من 5 آلاف شخص بجروح مختلفة.

وكشف تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل"، أنه جرى اعتقال عبد الباري من قبل السلطات البريطانية عام 2000، قبل تسليمه إلى أميركا عقب معركة قانونية طويلة، وحكم عليه في العام 2015 بالسجن 25 عاما، بعد اعترافه بثلاث تهم، منها "التآمر لقتل أميركيين بالخارج"، إلى أن تم تخفيض مدة السجن إلى 16 عاما.

عادل عبد الباري

عادل عبد الباري

شقة بمليون جنيه

في السياق أيضاً، أشار التقرير إلى أن عبد الباري يعيش مع زوجته منذ لجوئهما إلى بريطانيا في شقة تعادل قيمتها أكثر من ميلون جينه إسترليني أي 1.36 مليون دولار تقريبا، ويتلقى مساعدات ومعونات.

كما سخرت الصحيفة من دفاع القياديين في حزب العمال المعارض، جيريمي كوربين وجون ماكدونيل، واللذين طالبا في العام 2012 بالإفراج عن عبد الباري وعدم تسليمه إلى الولايات المتحدة.

واستشهدت بموقفها في أن ابن عبد الباري، وهو عبد المجيد، كان انضم إلى صفوف تنظيم داعش في قبل أن تعتقله السلطات الإسبانية في طريق عودته إلى أوروبا، ما يدل على أنه ما من أثر إيجابي لهؤلاء على المجتمع البريطاني، بحسب تعبيرها.

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-1941256220639526" data-ad-slot="9382485052" data-ad-format="auto">

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى