لليوم الثالث.. الصين تلجم الوباء وإيطاليا تختنق بالجثث

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

آخر تحديث: السبت 26 رجب 1441 هـ - 21 مارس 2020 KSA 06:46 - GMT 03:46
تارخ النشر: السبت 26 رجب 1441 هـ - 21 مارس 2020 KSA 06:11 - GMT 03:11

المصدر: دبي- العربية.نت

لليوم الثالث على التوالي لم تسجل الصين، بؤرة الفيروس الذي تمدد حول العالم، أي إصابات محلية جديدة بكورونا، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بالوباء وبأكبر أزمة صحية تواجه العالم الحديث، في حين سجلت إيطاليا التي أضحت في طليعة الدول التي هاجمها الفيروس أكبر قفزة في معدل الوفيات أمس الجمعة.

وفي التفاصيل، لم يسجل بر الصين الرئيسي لليوم الثالث على التوالي أي إصابات جديدة على المستوى المحلي، بينما ازداد عدد الإصابات المُكتشفة لدى وافدين قادمين من الخارج.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في الصين السبت: "تم تسجيل 41 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا على بر الصين الرئيسي يوم الجمعة"، مشيرة إلى أن جميع الإصابات لأشخاص أتوا من الخارج.

ويرفع ذلك عدد حالات الإصابة الواردة إلى الصين من الخارج إلى 269 حالة.

يذكر أنه كان لبكين النصيب الأكبر من الإصابات الواردة إذ شهدت 14 إصابة جديدة.

كما سجلت شنغهاي وستة أقاليم أخرى حالات إصابة أيضاً.

إلى ذلك، أوضحت اللجنة في بيان اليوم السبت أن هذا يرفع إجمالي عدد الإصابات على البر الرئيسي حتى الآن إلى 81008 حالات.

وبلغ عدد الوفيات جراء تفشي فيروس (كوفيد-19) 3255 حالة وفاة حتى نهاية يوم الجمعة بزيادة سبع وفيات عن اليوم السابق، وجميعها في إقليم هوبي مركز تفشي الفيروس في الصين.

أعلى وتيرة وفيات في يوم واحد

أما إيطاليا، فقد سجلت أمس أعلى وتيرة في عدد حالات الوفاة لأشخاص مصابين في يوم واحد. وأعلن أنجيلو بوريللي رئيس الحماية المدنية الجمعة تسجيل 627 حالة وفاة جديدة.

كما ارتفع أيضا عدد الإصابات الجديدة بشكل حاد ليصل إلى 5986 حالة، ما يرفع العدد الرسمي لحالات الوفاة الجديدة إلى 4032 وفاة، و47021 إصابة.

إلى ذلك، أوضحت السلطات أن معظم الأشخاص الذين لقوا حتفهم كانوا يعانون من أمراض مزمنة قبل أن يصابوا بالفيروس، كالقلب أو السكري.

يأتي هذا العدد المتزايد مع تحول البلاد إلى الأكثر تضررا من تفشي الفيروس في أوروبا، بالرغم من الإغلاق الوطني الذي حد بشكل كبير من أسباب مغادرة المواطنين لمنازلهم.

من إيطاليا (فرانس برس)من إيطاليا (فرانس برس)

يذكر أن 11,129 شخصاً توفوا على الأقل بوباء كورونا حول العالم منذ بدء انتشاره، وفق أحدث تعداد لفرانس برس يستند إلى مصادر رسمية.

في حين سجلت 256,296 إصابة في 163 بلداً ومنطقة منذ بدء انتشار الوباء، ولا يعكس هذا الرقم الواقع بشكل كامل، إذ أصبح عدد كبير من الدول يقتصر على إحصاء الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية في المستشفيات.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى