لجنة الفتوى بالازهر توضح حكم اعداد رسالة علمية مقابل مبلغ مالى معين

لجنة الفتوى بالازهر توضح حكم اعداد رسالة علمية مقابل مبلغ مالى معين
لجنة الفتوى بالازهر توضح حكم اعداد رسالة علمية مقابل مبلغ مالى معين

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

ما حكم عمل رسالة علمية مقابل مبلغ مالي معين ؟، سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، وجاء رد اللجنة كالآتى:  أن الشخص الذي يتعاقد على أن تؤلف وتكتب له رسالة علمية يقوم بتقديمها إلى الجامعة لنيل درجة الماجستير أو الدكتوراه مقابل مبلغ من المال أنه يقوم بغش وتدليس وسرقة علمية ولاشك أن مثل ذلك لا يحل بحال من الأحوال ولا يجوز أخذ المال على هذا العمل لأنك شريكه فيه ولا شك أنك تعاونه على ماهو محرم شرعًا وقد قال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " .

 

وكان قد اختتم مجمع البحوث الإسلامية ورشة العمل السادسة لأعضاء الفتوى باللجان الفرعية بالمحافظات، بمقر لجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر الشريف؛ لأجل تأهيل أعضاء اللجان فى المحافظات وتنمية مهاراتهم فى مجال الإفتاء لتفعيل دورهم فى نشر الوسطية بين الناس ودعم خطط الأزهر الشريف فى مواجهة فوضى الفتاوى المضللة.


وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد، أن ورش العمل تعرضت للخلافات المذهبية وكيفية التعامل معها والتوفيق بينها، مما يجعل المفتى على دراية بأثر تغير الزمان والمكان والحال والأشخاص على الفتوى.

وأضاف عياد أن الورش تركز على الممارسة العملية لصناعة الفتوى، والتعامل مع المشكلات والقضايا المجتمعية، على يد نخبة متميزة من أعضاء لجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر الشريف، وذلك فى إطار تنفيذ توجهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر.

وأوضح الأمين العام، أن الورش تستهدف تطبيق المنهجية العلمية فى تحرير الفتاوى من خلال دلالات النصوص الشرعية، وإدراك المتغيرات الحياتية، ووضع الحلول التى تتناسب مع مقاصد الشريعة.


بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى